بعد أن وجه المرشد الأعلى للثورة الإسلامية آية الله علي خامنئي رسالة إلى الشباب في أوروبا وأمريكا مطالباً إياهم بمعرفة الإسلام الحقيقي عبر المصادر الموثوقة، فحاول الناشطون الإيرانيون إطلاق هشتاج جديد على تويتر يسمى ب " " letter٤u "(رسالة لك).

وأكد الناشطون الإيرانيون على صفحات شبكات التواصل الاجتماعي أنهم يريدون إيصال رسالة المرشد الأعلى للثورة الإسلامية إلى الشباب في أوروبا وأمريكا حتى يدركوا مغزى الرسالة الموجهة إليهم.

وقال الناشطون: إن حقيقة الإسلام تختلف تماماً عما يعرض في الإعلام الغربي ونحن نسعى توجيه هذه الرسالة إلى الشباب الغربيين حتى يبحثوا بأنفسهم عن الإسلام الحقيقي نظراً إلى الأهمية البالغة لرسالة المرشد الأعلى السماحة آية الله علي خامنئي.

يذكر أن آية الله خامنئي وجه خطاباً للشباب في أوروبا وأمريكا وطالبهم بالبحثعن حقيقة الإسلام دون النظر الى ما يفعله البعض من تصرفات، ما أثار ردوداً في وسائل الإعلام حول الخطاب.

ومن جهته اكد الخبير السياسي والمخرج السينمائي والوثائقي، نادر طالب زادة، ان الرسالة التاريخية التي بعثها قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي الى الشباب الغربيين في اوروبا واميركا الشمالية يجب ان توثق وتكون سنداً إسلامياً لجميع الأجيال.

وقال طالب زادة: هذه الرسالة تعد رسالة خاصة للغاية وما يزيد من اهميتها انها دونت في هذه الآونة ونشرها باللغة الانكليزية لانها ركزت الخطاب على الشبان الغربيين في اوروبا واميركا الشمالية ومن ثم تمت ترجمتها الى اللغة الفارسية، وهذا الامر انما ينم عن اتمام الحجة على الغير ويعكس تحركاً جديداً لتعريف الاسلام الاصيل الى العالم.

واضاف: وبالطبع فان الشباب متعطشون لمعرفة الحقائق لكنهم في تلك البلدان متاثرون بالاجواء الاعلامية المضللة رغم انهم ذخائر بشرية جديرة بالاهتمام والتوجيه الصحيح.

المصدر: مسلم برس