قام تنظيم داعش الإرهابي بإعدام ۱۳ طفلاً في مدينة الموصل بسبب مشاهدتهم مبارات كرة القدم في بطولة كأس الأمم الآسيوية بين النتخب العراقي والأردني.

في واقعة هي الأولى من نوعها، أعدم تنظيم " داعش " أطفالًا عراقيين، لمشاهدتهم مباراة لكرة القدم في بطولة كأس أمم آسيا، والتي تقام حاليًا في أستراليا.

وبحسب صحيفة " ديلي ميل " البريطانية، فإن التنظيم الإرهابي أعدم على ۱۳ طفلًا في مدينة الموصل العراقية، بعدما وجدوهم يشاهدون مباراة لكرة القدم بين العراق والأردن في الأسبوع الماضي.

وأكدت الصحيفة البريطانية، نقلًا عن أحد المواقع التابعة لنشطاء سوريين في مدينة الرقة، أن أهالي الأطفال يخشون سحب جثثذويهم، التي تركتها عناصر التنظيم الإرهابي في الخلاء، تحسبًا من أن يكون هناك فخ لقتلهم هناك.

المصدر: وكالات