أكد إمام وخطيب المسجد الحرام صالح بن حميد أن من المؤلم أن ترى ابنك الذي علمته وربيته على المنهج السلفي الواضح يتربص ببلده ويغدر بأهله، في إشارة إلى الارهابيين السعوديين في تنظيمات داعش والقاعدة الذين يهاجمون السعودية.

وقال ابن حميد في خطبة الجمعة، بحسب صحيفة الحياة السعودية، إن من المؤلم أن ترى ابنك الذي علمته وربيته على المنهج السلفي الواضح والمسلك البين والصلاح الظاهر، تراه يتربص ببلده ويغدر بأهله ويعمى ويعجز أن يعرف عدوه الحقيقي، مغرر به مسكين يحمل المال والسلاح يولي أعداءه ظهره ويستقبل بالقتل والتخريب أهله وبلده في تصرفاتهم الرعناء، وإقداماتهم الحمقاء، تأتي هذه العملية الغادرة البائسة اليائسة على حدودنا الشمالية.
وأضاف إمام وخطيب المسجد الحرام: نقول بكل ثقة إنه عمل صغير حقير، لا أثر له بإذن الله فهو جرى في مساحات مفتوحة وصده رجال أمننا مبكرين وتعاملوا معه تعاملاً صحيحاً، ولم يكن أمام هؤلاء الأغرار، إلا الاستسلام

المصدر: وكالات