حذرت تقارير استخبارية في أكثر من عاصمة، من إنزلاق خطير، يتسبب في اشعال الفوضى وعدم الاستقرار في الساحتين السعودية والأردنية، وقالت مصادر خاصة ل(المنار) أن الأردن والسعودية تلقتا في الأيام الأخيرة تحذيرات من مخططات جاهزة لتخريب ساحتيهما، حيثتستعد مجموعات ارهابية، لها امتداداتها في المملكتين، لتنفيذ عمليات إرهابية، في اطار المخطط الدموي لتخريب الساحات العربية.
وأضافت المصادر أن تقارير استخبارية أعدتها طواقم سرية خاصة في بعض الدول الاقليمية والدولية، أفادت بوجود خلايا ارهابية نائمة في السعودية والاردن، تشارك في دعمها مشيخة قطر، تنتظر لحظة البدء باشعال الفوضى في هاتين الساحتين، هذه التقارير التي وصلت الى عمان والرياض وهي ليست الأولى دفعت باجراءات أمنية استثنائية لمواجهة الموقف، غير أن هذه الخطوات ليست كافية لمواجهة التحديات، وأن السلاح الأفضل والأكثر تأثيرا لمواجهة المخططات الارهابية، هو اعادة الحسابات وتغيير السياسات، التي أدت الى وضع المملكتين السعودية والاردنية في دائرة التحديات والاستهداف والأخطار، والتوقف عن كل ما من شأنه دعم العصابات الارهابية واسنادها، فالأعراب في الخليج وطواغيت الشر في واشنطن وتل أبيب وباريس وغيرها،

المصدر: المنار المقدسية