أعلنت جمعية الوفاق المعارضة في البحرين، ان ما ذكرته الصحافة المحلية نقلاً عن وزير الداخلية البحريني يتناقض مع بيانات النيابة العامة، ويؤكد أن إعتقال الامين العام الشيخ علي سلمان يتعلق بأسباب سياسية حول عدم المشاركة في الانتخابات النيابية والبلدية.

واضافت الوفاق، أن المنسوب لوزير الداخلية يكشف أن توقيف الامين العام للوفاق سببه عدم المشاركة في الانتخابات، مشددة على أن الموقف من الانتخابات يشكل حق طبيعي جداً والمواطن حر في اختيار حق المشاركة أو المقاطعة، وهذا ما يكفله الدستور والمواثيق والمقررات المحلية والدولية.

ولفتت الوفاق الى انها مارست دورها السياسي كمؤسسة رسمية بشكل علني ووفق أحكام القانون وبما تقره وتنص عليه القوانين والمواثيق الدولية.

واكدت الوفاق أنها كانت ومازالت وستبقى الراعي الاول للخيار السلمي وهو الخيار الذي اختاره الامين العام للوفاق الشيخ علي سلمان طوال حياته وهو من ساهم في إصدار وثيقة اللاعنف ودعا للالتزام بالأطر السلمية في اكثر من ۲۰۰ خطاب ولقاء ومنتدى.

وطالبت الوفاق بضرورة تجنيب الوطن المزيد من المنزلقات وضرورة الإفراج عن الشيخ سلمان والذهاب بالبحرين لحل سياسي حقيقي يقوم على الشراكة الحقيقية وبناء دولة المواطنة.
وعلى صعيد آخر تواصلت المسيرات الاحتجاجية التي تشهدها مختلف ارجاء البحرين لليوم ۱٤ على التوالي، والاشتباكات بين قوات النظام والمتظاهرين ضد استمرار اعتقال الشيخ علي سلمان، أوقعت عددا من الاصابات بصفوف المحتجين.

وشهدت مناطق مختلفة خروج عشرات التظاهرات الشعبية كان أبرزها كالمعتاد في منطقة البلاد القديم، حيثمسكن الشيخ علي سلمان، والتي شكلت على مدى الأيام الماضية البؤرة الرئيسية للتظاهرات والحراك الشعبي.

كما خرجت مسيرات حاشدة احتجاجية في مناطق عدة خلال فترتي العصر والليل مطالبة بضرورة الافراج عن كافة المعتقلين السياسيين، بمشاركة قيادات في المعارضة حذروا من خطورة الأوضاع نتيجة ممارسات السلطة.

وواجهت قوات النظام التظاهرات بالقمع وأصابت عدد من المواطنين بالأسلحة النارية الشوزن والغازات السامة.

العاصمة المنامة ورغم الاجراءات الأمنية المشددة كانت مسرحا للعديد من التظاهرات، وعمليات القمع شملت أيضا سترة وبني جمرة والماحوز وسار وابو صيبع والديه وكرانة والمقشع وباربار وكرباباد والسنابس وكرزكان وجد الحاج والبرهامة وعالي والجفير والسنابس ودمستان.

وفي تونس أشاد حقوقيون ونشطاء بسلمية الحراك في البحرين، مطالبين بالإفراج عن الشيخ علي سلمان. ودعا المشاركون في لقاء تضامني مع الشعب البحريني الى زيادة الضغوط الدولية على المنامة لاطلاق سراح جميع المعتقلين وعلى رأسهم الشيخ سلمان.

المصدر: مسلم برس + قناة العالم