اتهم موقع “انترناشونال بيزنس تايمز” الأمريكى الموساد الإسرائيلى بمسئولية اقتحام مقر مجلة “شارلى إبدوا” وقتل ۱۲ شخصًا بالمجلة من بينهم ٤ رسامى كاريكايتر.

وأضاف الموقع الأمريكى أن الموساد رغب فى الانتقام من تصويت البرلمان الفرنسى لصالح فلسطين بالإضافة إلى تصويتها لصالح المشروع الفلسطينى فى الأمم المتحدة فقام الموساد بالهجوم على مقر المجلة لإلصاق التهمة بالمسلمين.
وأوضح الموقع الأمريكى أن هجوم المجلة على “أبو بكر البغدادى”، زعيم تنظيم داعش، الممول من مصادر أجنبية، دفع الموساد أيضا للتخلص من منتقديه.
وأكد الموقع أن الموساد استأجر مسلمين من أصول عربية لتنفيذ الهجوم لزيادة العداء ضد المسلمين فى العالم.

المصدر: وكالات