ردّ مسؤولون إيرانييون على المزاعم المسيئة لوزير الخارجية الكندي جون بيرد الذي اتهم فيها قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري اللواء قاسم سليماني بدعم الإرهاب.

وقال جون بيرد قبل أيام خلال مؤتمر المنامة إن قائد فيلق القدس اللواء سليماني يمثل الإرهاب اليوم وفي ذات الوقت يصور نفسه بطلاً في المعارك ضد تنظيم داعش.
وقال الدبلوماسي السابق الإيراني والباحثالمقيم في جامعة برنستون الأمريكية رداً على المزاعم المسيئة لجون بيرد مخاطباً وزير الخارجية الكندي: سيادة الوزير! أن اللواء سليماني كان يضحي بنفسه في المعارك ضد تنظيم داعش الإرهابي والجماعات التكفيرية عندما كنت تقضي أوقاتك في القصور والفنادق في دول المنطقة ولكنك تدين إيران!
وتابع موسوي قائلاً إن الجميع يعرفون أن الإرهاب التكفيري لداعش والنصرة وطالبان والقاعدة يعود إلى إيديولوجية خطرة نمت في دول الخليج الفارسي.
وقال موسوي متسائلاً: ماذا فعلتم لمحاربة الإرهاب؟ ظهر تنظيم داعش والتكفيريون بالتمويل والسلاح فماذا عملتم لمحاربة هذه الحقيقة المرة؟ فهذا هو الذي لم يتجرأ أحد على التحدثعنه.

وقال ممثل المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في الحرس الثوري الشيخ مجتبى ذو النور رداً عن مزاعم جون بيرد مؤكداً أن هذه التصريحات المسئية لن تؤثر على إيران وإذا أيد المستكبرون الجمهورية الإسلامية الإيرانية فيجب التشكيك في نواياهم.