أعلنت وسائل الإعلام أن العمليات العسكرية للجيش السوري في دير الزور أسفرت عن مقتل ۱۵۰۰ من عناصر داعش منذ بداية الحملة.

ويواصل الجيش السوري حملته العسكرية على مواقع جماعة " داعش " الإرهابية في القرى المحيطة بمطار دير الزور شرقي سوريا، واشارت مصادر عسكرية إلى مقتل حوالي ۱۵۰۰ مسلح من عناصر داعش منذ بداية الحملة.

جاء ذلك في وقت تحدثت انباء عن إصابة القيادي البارز والشرعي العام السابق في جبهة النصرة ابو ماريا القحطاني بحسب ما تتناقله " التنسيقيات "، وذلك خلال الاشتباكات مع " لواء شهداء اليرموك " التابع ل " الجيش الحر " في ريف درعا الغربي.

وفي ريف درعا ايضا، اندلعت اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري وجبهة النصرة في مدينة الشيخ مسكين أسفرت عن مقتل امير النصرة في درعا المدعو أبو تراب الأردني.

وفي حلب اندلعت اشتباكات بين ما يعرف بالجبهة الاسلامية وجماعة داعش، فيما قتل ۳۳ مسلحا من داعش خلال اشتباكات مع الأكراد في عين العرب.

من جهة اخرى، أعدمت جماعة داعش الارهابية اكثر من ۲۰ مسلحا تابعين لما يسمى الجيش الحر في القلمون بريف دمشق.

في هذه الاثناء، أكد يرلان كارين مدير معهد الدراسات الاستراتيجية التابع للرئاسة الكازاخستانية، مشاركة مئات المسلحين من آسيا الوسطى في " الأعمال الإرهابية " في سوريا، كاشفا عن مشاركة ۲۰۰ مسلح قرغيزي وأكثر من ۳۰۰ مسلح طاجيكي وما لا يقل عن ۲۰۰ مسلح تركماني في " العمليات الإرهابية " للتنظيمات المسلحة بالاضافة ل ۱۰۰۰مقاتل ألماني انضمو " للتنظيمات التكفيرية المتطرفة " في سوريا، مؤكداً مقتل العشرات منهم.

المصدر: قناة الفيحاء