أبدى الاتحاد الأوروبى، فى بيان ثالثله منذ أمس الأول الأحد، ردة فعل عنيفة ضد عمليات الاعتقال غير القانونية التى شنتها سلطات الأمن ضد رئيس تحرير صحيفة " زمان "، وبعض الكتاب ومجموعة " سامان يولو ".

وذكرت وكالة جيهان التركية، أن البيان اعتبر ما حدثمن اعتقالات فوضى قانونية، وأن مسئولى الاتحاد سيعربون عن تخوفاتهم وقلقهم للمسئولين هاتفيا.

وقال يوهانس هان، المفوض الأوروبى المكلف بسياسة الجوار وتوسيع العضوية، فى كلمة ألقاها خلال اجتماع وزراء الخارجية فى العاصمة البلجيكية بروكسل أمس الاثنين: " إن ما حدثليس مبشرًا بالمرة، وهذه أعمال خارجة على القانون ".

وأفاد " هان " بأنه ليس بالضرورة أن يكون هناك توافق فى الآراء والأفكار فيما يتعلق بما تكتبه وسائل الإعلام عن السياسيين، إلا أنك مضطر لتقبل ذلك فى إطار ديمقراطى.

وشدد على ضرورة أن يكون الاتحاد الأوروبى يقظا فى هذه الموضوعات، لافتا إلى أن هذه الاعتقالات لن تسهم إيجابيًا فى مجريات الأمور وأنهم بالرغم من ذلك سيواصلون حوارهم مع تركيا.

المصدر: اليوم السابع