أطلقت إحدى الضباط في الجيش السوري نداء تحدٍ موجّه لأبي بكر البغدادي زعيم تنظيم داعش لمواجهة عسكرية نارية بين مجموعتها ومجموعة من مقاتلي داعش في أي مكان يختاره البغدادي.

العقيد في الجيش السوري هالة ياسين قالت ل " القدس العربي " أنها مستعدة لمواجهة عسكرية مع مجموعة من مقاتلي تنظيم داعش على أن يقود هذه المجموعة واحد من أقوى قادة التنظيم الميدانيين ويختاره أبو بكر البغدادي بنفسه، فيما تقود ياسين مجموعة بنفس العدد من النساء المحاربات في الجيش السوري ممن تخرجن من الكلية العسكرية للبنات. وأن تجري المعركة في المكان والزمان الذي يحدده البغدادي وبالسلاح الذي يريده. مضيفة: أنها قادرة مع المجموعة النسائية التي ستختارها على سحق المجموعة التي سيختارها البغدادي. وقالت أيضاً: إذا كانت الطيار الإماراتية قد أغارت من علو آلاف الأقدام على مواقع لداعش فأنا على استعداد لمواجهة أقوى مقاتلي داعش وجهاً لوجه وبالسلاح الذي يريدون حتى لو كان سلاحاً أبيضاً.
والعقيد هالة ياسين تمتلك قدرة فائقة في رميات القناصة وهي مدربة في كلية البنات العسكرية في ريف دمشق وسبق لها أن أتمت تسع قفزات بالمظلة العسكرية من طائرة الهليكوبتر.
وتشهد هذه الفترة أعنف مواجهة بين وحدات من الجيش السوري ومقاتلي داعش في مناطق عديدة أبرزها في محيط مطار دير الزور مع أنباء عن تحقيق الجيش السوري إصابات كبيرة في صفوف داعش وإفشاله ثلاثة محاولات للتنظيم لاختراق دفاعات المطار العسكري الذي يشكل أهم قواعد الجيش في المنطقة الشرقية من سورية.

المصدر: شام تايمز