كشف تقرير أن السلطات الخليفية اعتقلت ۱٤۷ شخصا خلال شهر نوفمبر ۲۰۱٤ بينهم ۱٤ امرأة و اكثر من ۲۵ طفلا.

كشف التقرير الشهري للجمعية البحرينية لحقوق الانسان الذي صدر أمس الأربعاء، عن ۱٤۷ حالة اعتقال خلال شهر نوفمبر ۲۰۱٤ بينها ۱٤ امرأة وأكثر من ۲۵ طفلاً في حين أن عدد مداهمات المنازل المسجلة بلغت ۱٦۲ مداهمة.

وذكرت صحيفة " الوسط " البحرينية ان تقرير الجمعية أشار ايضا الى رصد ۱٤۸ مسيرة سلمية شهدتها مناطق وقرى البحرين وتعرضت أكثر من ۲٦ قرية للقمع الجماعي وبلغ عدد مرات القمع ما يقارب ۱۸۷ مرة وذلك باستخدام الغازات المسيلة للدموع والسلاح الانشطاري(الشوزن)، ما أدى إلى إصابة بعض المتظاهرين، فضلاً عن ۳ جرحى جراء التعذيب البدني وإساءة المعاملة.

وقالت الجمعية إن أكثر من ۳۳ منطقة سكنية شاركت في العصيان المدني في تاريخ ۲۲ نوفمبر ۲۰۱٤ تزامناً مع الانتخابات النيابية والبلدية.
ووصفت جمعية الوفاق البحرينية أكاذيب وشتائم مستشار ملك البحرين للشئون الإعلامية المدعو نبيل الحمر بأنها هابطة و " سخيفة ".

وأكدت الوفاق أن المدعو نبيل الحمر تجاوز حدوده القانونية والأخلاقية في التعدي السافر والمتكرر على الشخصيات والمؤسسات الوطنية الشامخة.

وطالبت الوفاق الجهة التي ينتمي لها المدعو " الديوان الملكي " أن تحدد بكل بوضوح تمثيله لها وتحملها لمسئولية ما يتبناه من مواقف إرهابية وطائفية وعنصرية منافية للذوق والخلق العام.

وأخيراً اعتبرت الوفاق الاتهامات التي أوردها في حسابه على تويتر بأنها برسم القضاء وستشكل اختباراً حقيقياً في ملاحقة المتلاعبين بالقانون والنافخين في الفتنة والطاعنين في الوحدة الوطنية.

المصدر: مسلم برس + قناة العالم