قال مسؤول أميركي اليوم الأحد، إن نباح كلب قد يكون السبب في تنبيه حراس تنظيم القاعدة إلى اقتراب قوات خاصة أميركية من مكان المختطفين في اليمن.

وافاد موقع " روسيا اليوم "، ان المصادر تشير إلى أن نباح كلب أدى إلى اندلاع إطلاق نار كثيف باتجاه القوات الأميركية القريبة من المكان.

وبدأت العملية وهي ثاني محاولة لتحرير الرهينة الأميركي خلال عشرة أيام بمشاركة نحو ٤۰ عنصرا من القوات الخاصة الأميركية.

ووصلت القوات على متن طائرات " سي - في ۲۲ أوسبري " التي تجمع بين خصائص الطائرات المقاتلة وطائرات الهليكوبتر من حيثالقدرة على الإقلاع والهبوط العمودي. وفور الهبوط على الأرض اقتربت القوات من المجمع سيرا على الأقدام وبدأ الكلب بالنباح فنبه مسلحي القاعدة كما يبدو.

المصدر: روسيا اليوم