وصفت صحيفة واشنطن بوست المقربة من الادارة الامريكية في البيت الابيض الاتفاق النفطي بين بغداد واربيل ب " الانفراجة الكبيرة " لحكومة العبادي، فيما اكدت ان طرفي الاتفاق هما الفائزان.

واضافت الصحيفة ان " الاتفاقي النفطي تعزز من وحدة العراق في وسط الحرب التي يخوضها ضد المتطرفين التابعين لتنظيم داعش الإرهابي " فيما اكدت ان " التوصل الى اتفاق بين بغداد واربيل على عائدات النفط يعد فوزا للطرفين وانهت سنوات من الجمود السياسي ".

وبينت الصحيفة ان " الاتفاق يمثل انفراجة كبيرة لرئيس الوزراء العراقي الجديد حيدر العبادي الذي تعهد باصلاح العلاقات بين حكومة بغداد والاطراف الرئيسية في العراق والتي انهارت خلال الثماني سنوات الماضية من حكم سلفه نوري المالكي ".