اكد رئيس الوزراء السوري وائل الحلقي ان ما يحدثفي سوريا سوف يرتد على العالم باكمله نظرا لموقعها الجيوسياسي، مشددا على ان الشعب السوري لن يقبل الاستسلام.

وقال الحلقي خلال كلمته في المؤتمر الدولي لمناهضة الارهاب والتطرف الديني الذي بدا اعماله في العاصمة دمشق بحضور عدد من الشخصيات العرببة والدولية: " الارهاب بطبعه وطبيعته سيصول وسيجول في كل اجزاء العالم ".

واضاف رئيس الوزراء: " الشعب السوري لم يقرر الاستسلام والخنوع وسوريا مازالت حية وقادرة على استتباب الامن ".

واوضح الحلقي ان ما يجري في سوريا يؤكد ان الارهاب ولد من رحم التطرف الديني، مضيفا ان " الارهاب الدولي اصبح مشكلة عالمية وتنذر بعواقب عالمية وخيمة ".

واشار الى ان احتضان سوريا للمؤتمر هو جزء من مهمتها للتصدي للارهاب والتطرف.

ويشارك في المؤتمر شخصيات من اكثر من ۸۰ دولة وتستمر اعماله على مدى يومين حول محاربة الارهاب والتطرف الديني.

المصدر: قناة العالم