أكد المرشد الأعلى للثورة الإسلامية الإيرانية آية الله علي خامنئي أن الولايات المتحدة تسعى لفرض إرادتها علي مختلف الشعوب.

وقال المرشد خامنئي اننا لن نتضرر إذا لم نتوصل لاتفاق نووي وطريق الحل لدينا هو الاقتصاد المقاوم مؤكدا اذا لم تصل المفاوضات النووية الى نتيجة فان المتضرر الاكبر ستكون اميركا وليس ايران.
وأكد المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية السيد علي خامنئي أنني لا أعارض تمديد المفاوضات النووية لانني لم أعارضها اساسا.

وقال السيد خامنئي إن الطرف المقابل وخصوصا الولايات المتحدة غير منطقي ويتحدثكل يوم بشكل مختلف والحكومة الاميركية استكبارية وتريد فرض ارائها وهذه هي مشكلتنا مع اميركا.

المصدر: مسلم برس + الميادين