وفقا لما أورده مراسلنا من مدينة قم أن المؤتمر بدأ فعالياته الساعة الثامنة بالتوقيت المحلي وشارك في المؤتمر اكثر من ۷۱٦ عالما دينيا وإسلاميا.

وقال مراسل مسلم برس إن الضيوف دخلوا مجمع الإمام موسى الكاظم عليه السلام للمشاركة في افتتاحية المؤتمر.

وافتتح المؤتمر الساعة التاسعة حيثتمت تلاوة القرآن الكريم وبثالنشيد الوطني الإيراني. ثم ألقى السيد عليزادة خطبة عن المؤتمر وبرامجه وعدد المقالات التي تم وصولها. ثم تحدثالسيد آية الله مكارم الشيرازي باللغة العربية عن المؤتمر.

وأكد آية الله مكارم شيرازي، ان الإسلام دين الرأفة والمحبة والتعايش مع جميع الفرق المتسالمة ونؤكد للعالم أن ما ترتكبه الجماعات التكفيرية من جرائم لا علاقة لها بالإسلام.
وصرح بان المؤتمر يتبادل الأفكار حول خطر التطرف والتكفير ويحترم مقدسات جميع المذاهب الإسلامية ويبتعد عن القضايا السياسية المتخالفة ولا يطرح اي نقاش حول المسائل المذهبية الخلافية.

وقال أمين مجلس صيانة الدستور في إيران آية الله الشيخ احمد جنتي في كلمة له في المؤتمر انه علينا القيام بعمل ثقافي لمنع التكفيريين من ارتكاب جرائهمهم مضيفا انه على كل المسلمين التصدي للتيارات التكفيرية والإرهابية.
و ومن جهته قال رئيس المجلس السياسي في حزب الله السيد إبراهيم أمين السيد في كلمة له في المؤتمر ان التكفيريين يريدون ازالة كافة المساحات المشتركة بين المسلمين.
واضاف امين السيد ان التكفيريين يحققون أهداف أعداء الأمة الإسلامية ويحاولون إدخالها في صراعات لا تنتهي مؤكدا ان مسؤولية مواجهة التكفيريين تقع على عاتق الجميع.

المصدر: مسلم برس