وذكرت المصادر ل " الراي "، أنه " في فترة ما قبل الفجر، تعرض مبارك لوعكة صحية مفاجئة، ما أدى إلى تدخل سريع من الأطباء حتى استقرت حالته، وبدأ في تناول بعض الأطعمة والمشروبات "، لافتة، إلى أنّ " تلك المضاعفات هي أمور عادية تحدثمع الرئيس الأسبق من فترة إلى أخرى، نظرا لسنه وظروفه الصحية العامة ".

وأشارت، إلى أن " أسباب اضطراب مبارك، هي نفسية، نظرا لقرب النطق بالحكم في(قضية القرن)، لهذا، فإنه يصاب بقلق وبتوترات تؤثر على حالته النفسية والعضوية ".

وأوضحت المصادر، " أن الأطباء أبلغوا أسرة مبارك بمجرد زيادة المضاعفات عليه، وهو أمر يحدثباستمرار مع كل أزمة صحية طارئة يتعرض لها الرئيس الأسبق، وأنه بالفعل حضر إلى المستشفى فجر اليوم(أمس) زوجته سوزان ثابت، وحفيده ابن نجله علاء، وزوجتا نجليه للاطمئنان على صحته، واستمروا معه بالمستشفى حتى استقرت الحالة وبشكل كبير، لتبقى معه فقط زوجته لتشرف على تناوله للطعام والعصائر، وقامت بالاتصال بنجليها في السجن، لتبلغهما تطورات صحة والدهما ".

وأكدت إدارة صفحة " أنا آسف يا ريس "، الصفحة الرئيسة الداعمة للرئيس الأسبق على " فيسبوك "، إنه " بحالة صحية مستقرة وجيدة ".

وذكرت، " إنها وعكة صحية طارئة ومرت بخير، ولا صحة لما يتردد عن دخوله في غيبوبة "، مطالبة وسائل الإعلام ضرورة التأكد من صحة مصادر معلوماتهم حرصا على مصداقيتهم أمام الرأي العام.

المصدر: الراي الكويتية