وقال المحداوي في بيان صحافي تلقت " المسلة " نسخة منه، إن " هدف الولايات المتحدة الامريكية واسرائيل من صناعة تنظيم داعش في العراق هو إبعاد العراقيين عن الساحة السورية ".

وأضاف ان " امريكا واسرائيل والسعودية فشلت في الاطاحة بالنظام السوري ليتمكنوا من تنصيب احد السياسيين الخاضعين لأمريكا واسرائيل ".

وأوضح المحمداوي أن " على دول تحالف الشرّ الأمريكي الإسرائيلي والسعودي التركي ان لايظنوا بأنهم قد يتمكنوا من الاطاحة بالنظام السوري من خلال زرع بذرة داعش الخبيثة في العراق واستهلاك الوقت بالأكاذيب والطلعات الجوية الكاذبة، سيما وأن العراق ينفق المليارات اليوم على الضربات الجوية الوهمية التي غالبا ما تستهدف الجيش العراقي والحشد الشعبي ".

ودعا امين عام(كتائب حزب الله – المجاهدون) " امريكا أن لاتحلم بالقضاء على حزب الله اللبناني، وأن تعرف جيدا ان الشعب العراقي والسوري واللبناني لن يتخلى عن الجمهورية الاسلامية الإيرانية، كما ان حزب الله لايقتصر تواجده على لبنان والعراق وسوريا فقط وانما اصبح اليوم في اليمن وليبيا والسعودية والكويت، وكل هذه الدول ستقف ضد اسرائيل ومن والاها ".

وتتهم الاحزاب العراقية، الولايات المتحدة الامريكية بأدخال العراق في ملف حزب مع تنظيم " داعش " بهدف اعداد التنظيم بصورة جيدة ثم ادخاله سوريا عبر العراق. فيما عملت الولايات المتحدة على جمع قرارات ومشاركات لاكثر من ۳۱ دولة للمشاركة في حلف لقتال " داعش ".

المصدر:(المسلة)