وقال الناطق الإعلامي بشرطة جازان في بيان له إن “الفتاة كان لها قضية خلوة غير شرعية لدى رئيس المركز الذي حفظ القضية في مكتبه”، مشيرا إلى أن الرجل، الذي لم يكشف عن اسمه، “بدأ في ابتزاز الفتاة ووعدها بإنهاء قضيتها بشرط تلبية طلباته في الخروج معه وتمكينه من نفسها”.

وأضاف أن عملية الابتزاز استمرت ثلاثة أشهر وأن الفتاة كانت “ترضخ لمطالبه خوفاً من فضحها”، مشيرا إلى أنه “عندما تقدم لها أحد الشباب طالباً يدها طلبت من رئيس المركز الابتعاد عنها وسترها لأنها مقبلة على الزواج”، إلا أنه” رفض توسلاتها في البعد عنها وسترها، فما كان منها إلا أن أبلغت إدارة الهيئة والشرطة، وتم عمل كمين لرئيس المركز المبتز والقبض عليه والفتاة بجواره بالجرم المشهود”.

وأكد الناطق الإعلامي بشرطة المنطقة التي قبض فيها على المبتز أنه ستتخذ الإجراءات النظامية بحقه بعد القبض عليه برفقة الفتاة”، مشيراً إلى أن “إحالة القضية إلى هيئة التحقيق والإدعاء العام”.

ويشار إلى أن هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر هيئة رسمية سعودية مكلفة بتطبيق نظام الحسبة المستوحى من الشريعة الإسلامية. ويبلغ تعداد أفراد الهيئة في المملكة العربية السعودية حوالي ۵۰۰۰ رجل وأسست عام ۱۹٤۰.

المصدر: مسلم برس العربي +(بانوراما الشرق الأوسط)