أكدت مصادر خاصة ل(المنار) أن عناصر من الجيش التركي تقاتل الى جانب تنظيم " داعش " الارهابي، خاصة في منطقة عين العرب كوباني، وذكرت المصادر أن جهاز الاستخبارات التركي يقدم المعلومات لإرهابيي داعش، ويحدد لهم مواقع المقاتلين الأكراد في عين العرب لاستهدافهم، كما أن شحنات الاسلحة تتدفق على داعش، حيثتنقلها آليات تابعة للجيش التركي.
وكشفت المصادر عن أن غرفة عمليات داخل الاراضي التركية على الحدود مع سوريا تقدم الخدمات اللازمة والخطط الجاهزة للتنظيم الارهابي، في تحالف واضح، يهدف للوصول الى وضع يتم خلاله الاعلان عن منطقة آمنة داخل الاراضي السورية بتنسيق مع الولايات المتحدة، وبتمويل من مشيخة قطر، واضافت المصادر أن النظام التركي يضخ المرتزقة الارهابيين الى داخل الاراضي السورية والعراقية، دعما للعصابات الاجرامية، في وقت تتواصل فيه المشاورات بين أنقرة وتل أبيب والدوحة للضغط بكل الوسائل لاقتطاع اراض سورية ووضعها تحت نفوذ الارهابيين الذين يتلقون الدعم من هذه العواصم.

المصدر: مسلم برس العربي +(المنار فلسطين)