وذكرت الصحيفة الاتهامات الموجهة إلى قطر بغض الطرف عن نقل أموال إلى هذه الجماعات. وأشارت إلى قضية ابن عم وزير الخارجية القطري، الذي أدين غيابيا في لبنان بتوصيل أموال إلى تنظيم القاعدة.

ولفتت الصحيفة إلى أن “عبد العزيز بن خليفة العطية أفرج عنه من جانب السلطات اللبنانية قبل محاكمته، بفضل ضغوط مزعومة من الحكومة القطرية، ولكن العطية نفى أن تكون له علاقة له بتمويل “الإرهاب”.

وطالبت الصحيفة الحكومة البريطانية ب”الضغط على الحكومات الخليجية لاتخاذ تدابير صارمة ضد مواطنيها الذين يشتبه في أنهم يمولون “الإرهاب”.

وتعيب “صنداي تلغراف” على الحكومة البريطانية “تساهلها” مع المشتبه في تمويلهم الجماعات المتشددة، وتدعوها إلى أن تحذو حذو الولايات المتحدة، مضيفة: “إذا رغبنا في إقناع حلفائنا في الخليج بضرورة وقف تمويل مواطنيهم “للإرهاب” لا بد لنا أن نقر عقوبات في مستوى العقوبات التي وضعتها الولايات المتحدة”، لافتة إلى أن “لكثير من دول الخليج موقفها مزدوج من “المنظمات الإرهابية”، وهذه الإزدواجية، إنما هي التواطؤ بعينه. ”

المصدر: وكالات