واندلعت الاشتباكات بعد دخول قرابة سبعين سيارة عسكرية محملة بالأسلحة والذخائر إلى هذه المنطقة ومعها أفراد عسكريون قدموا من بعض مدن شرقي ليبيا لدعم قوات حفتر.

وتتمركز القوات التابعة لحفتر حاليا في حي المساكن من أجل الدخول إلى معسكر الصاعقة في منطقة بوعطني الذي تسيطر عليه قوات مجلس شورى ثوار بنغازي منذ أكثر من شهر، وأضاف أن المعارك امتدت إلى مناطق واسعة في المدينة.

من جهته قال قائد القوات الخاصة التي تقاتل ضمن قوات حفتر ونيس بوخمادة إن القوات سيطرت على الطريق الذي يمثل المخرج الشرقي لبنغازي بالإضافة إلى أربعة معسكرات بينها مقر الجيش السابق الذي خسره مع ثلاثة معسكرات أخرى في معارك سابقة.

وأفادت مصادر محلية بأن أفرادا من قوات موالية لحفتر اقتحموا منزل فتحي تربل الذي يوصف بأنه أحد رموز الثورة الليبية واستولوا على سيارته كما حطموا محتويات المنزل.

يذكر أن الاشتباكات في بنغازي تسببت في كارثة إنسانية بالمدينة وحالة رعب بين المدنيين بسبب سقوط قذائف الأسلحة الثقيلة والمتوسطة على الأحياء السكنية.