وان هذه الشبكة الارهابية كانت تتخذ من فنادق اللجين وتاله وباخان في بغداد مقار لانطلاق عملياتهم.
وأعلنت قيادة عمليات بابل، الأحد، عن قيام قوات الجيش بمساندة الحشد الشعبي برفع كميات كبيرة من الأسلحة والأعتدة والعجلات التي تركها عناصر " داعش " في عملية تحرير ناحية جرف الصخر شمالي بابل، مبينة أن خبراء المتفجرات أحرزوا تقدما في تفكيك العبوات الناسفة في الناحية.

وقال المتحدثباسم القيادة العقيد كريم جبر في حديثل " السومرية نيوز "، إن " قوات الجيش وبمساندة الحشد الشعبي بدأت، فجر اليوم، برفع ما خلفه عناصر داعش من اسلحة واعتدة وعجلات وبكميات كبيرة في المناطق التي تم تحريرها في مركز ناحية جرف الصخر(۳۵ كم شمالي بابل) والقرى المحررة الاخرى ".

وأضاف جبر أن " من بين العجلات التي سحبتها قوات الجيش كانت عجلات همر تابعة لوزارة الدفاع استولى عليها التنظيم بعملياته التعرضية على الجيش العراقي العام الماضي ".

وأوضح جبر أن " خبراء المتفجرات احرزوا تقدما واسعا في عملية تفكيك العبوات الناسفة في الطرق النيسمية والرئيسة "، لافتا الى أن " عناصر داعش كانوا يزرعون العبوات بشكل مكثف، اذ انه توجد مسافة خمسة امتار بين عبوة واخرى ".

وكان رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي اعتبر، الجمعة(۲٤ تشرين الأول ۲۰۱٤)، تحرير ناحية جرف الصخر " مفتاحا " لتحرير كل بقعة من بقاع العراق، لافتا الى أن العملية وجهت ضربة قاصمة لتنظيم " داعش ".

وأقر تنظيم ما يسمى " الدولة الإسلامية " المعروف اختصارا ب " داعش "، بهزيمته في المعارك بين القوات الأمنية وعناصر الحشد الشعبي من جهة ومسلحيه من جهة أخرى بناحية جرف الصخر شمالي بابل.
وافادت مصادر صحافية، الأحد، بأن حركة الضباط الاحرار اعلنت سيطرتها على احد احياء مركز مدينة الموصل بعد معارك مع تنظيم " داعش ".

وقالت قناة " سكاي نيوز عربية " في خبر عاجل تابعته " السومرية نيوز "، إن " حركة الضباط الأحرار في العراق اعلنت عن سيطرتها على حي الكرامة مركز مدينة الموصل ".

واضافت القناة ان " ذلك جاء بعد معارك مع تنظيم داعش ".

يشار الى ان حركة الضباط الاحرار في مدينة الموصل، اعلنت مؤخرا عن استهداف تنظيم داعش في عدد من احياء ومناطق المدينة.
أفاد مصدر محلي في محافظة نينوى، الأحد، بأن تنظيم ما يسمى " الدولة الإسلامية " المعروف إعلامياً ب " داعش " أصدر أمراً بمصادرة أموال وممتلكات الموظفين الذين لا يلتحقون بدوائرهم في الموصل اعتبارا من مطلع الشهر المقبل.

وقال المصدر في حديثل " لسومرية نيوز "، إن " تنظيم داعش الإرهابي أصدر، اليوم، أمراً بمصادرة أموال وممتلكات موظفي دوائر الدولة الذين يتخلفون عن الالتحاق بدوائرهم ".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن " هذا القرار سيكون نافذاً اعتباراً من مطلع الشهر المقبل ".

وكان مصدر محلي في محافظة نينوى أفاد في(۱۰ تشرين الأول ۲۰۱٤)، بأن تنظيم " داعش " بدأ باستقطاع مبالغ مالية من رواتب الموظفين كافة بحجة " الزكاة ".

وما تزال أغلب أجزاء نينوى تحت سيطرة " داعش " بعد أن حققت قوات البيشمركة المدعومة بمقاتلين من العشائر تحرير منطقة ربيعة الحدودية ومناطق أخرى مهمة، فيما لجأ التنظيم المتطرف إلى عدة أساليب من اجل الحصول على التمويل اللازم لعملياته وذلك بعد قصف طائرات التحالف معظم آبار النفط التي يسيطر عليها واستهداف مصادر تمويله الأخرى، ومنها اخذ الإتاوات.

المصدر:(السومرية نيوز + وكالات)