ونقلت وكالات الأنباء عن جزائري قوله إن أميركا " تدعي محاربة داعش في الوقت الذي وضعت فيه شحنة من الأسلحة والأغذية والأدوية تحت تصرفه في منطقة جلولاء " شرق العراق "، الأمر الذي يكشف بوضوح زيف هذا التحالف ومزاعم أميركا " على حد قوله.
واتهم جزائري أميركا بمحاولة " تصدير الإرهاب وإيجاد الجماعات الإرهابية ومنها داعش لإضعاف جبهة المقاومة إلا أنها فشلت في ذلك "، واعتبر أن " واشنطن تسعى - بذريعة محاربة الإرهاب – للعودة إلى العراق بصورة أكبر من السابق "، وأضاف: " عدد كبير من العسكريين والمدنيين السوريين والعراقيين قتلوا خلال فترة قصف سوريا والعراق من قبل التحالف بذريعة ضرب داعش ".