وفقا لما اورده موقع مسلم برس العربي: وقال التنظيم في بيان لهم الجمعة " ۲٤ تشرين الاول " ان الجيش تمكن فجر اليوم، من دخول منطقة الفاضلية عبر الجسر الرابط بين منطقة كراغول والفاضلية "، مشيراً إلى أن الهجوم بدأ بقصف مدفعي مكثف قرابة الساعة الثالثة صباحاً شمل أغلب مناطق جرف الصخر وتركز على منطقة الفاضلية الواقعة على ضفاف نهر الفرات ". وأضاف: " أنه قرابة الساعة السادسة تقدم الجيش وسط رمي كثيف بكل الاتجاهات وشوهدت أرتال الجيش الحكومي تتقدم باتجاه المناطق الصحراوية بعد عبورها الفاضلية إلى عامرية الفلوجة "، لافتاً: " إلى أن ذلك أدى إلى انسحاب " عناصر التنظيم " من مناطق جرف الصخر ودخول الجيش الحكومي ".

ومن جهته اكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أن تحرير ناحية جرف الصخر شمال محافظة بابل سيكون مفتاحا لتحرير كل مناطق العراق.

واثنى العبادي على دور الجيش والحشد الشعبي في تحرير المدينة، مشيرا الى أن هذه العملية وجهت ضربة قاصمة لجماعة " داعش " الارهابية.
وتمركزت ابرز العمليات العسكرية للجيش العراقي المدعوم من الحشد الشعبي في منطقة جرف الصخر شمال محافظة بابل حيثبات واضحا تقدم القوات العراقية في الناحية على حساب جماعة داعش الارهابية.

وقد دخل الجيش جرف الصخر وسط اشتباكات عنيفة مع داعش اسفرت عن مقتل العشرات من الارهابيين و تدمير آليات للجماعة وسيطرت القوات العراقية على المنطقة الجنوبية من الناحية بدعم من سلاح الجو فيما دارت معارك شرسة في مركز جرف الصخر والمنطقتين الشمالية والشرقية من الناحية لتطهيرها بشكل كامل من مسلحي " داعش " كونها خط التماس الاول مع المناطق التي تسيطر عليها الجماعة كما لاحق طيران الجيش العراقي الفارين الى شمال جرف الصخر.
من جهة اخرى، أحبط الجيش العراقي عدة محاولات لجماعة " داعش " الإرهابية للسيطرة على الطريق العام الرابط بين بغداد وسامراء، بهدف قطع طرق الامداد للقطعات العسكرية.

كما تصدى أبناء العشائر والحشد الشعبي لهجوم شنه مسلحو " داعش " على المناطق المحاذية لقضاء الدجيل جنوب صلاح الدين.

وأفاد مصدر محلي في محافظة صلاح الدين، السبت، بأن خمسة من مسلحي تنظيم " داعش " بينهم قيادي قتلوا بقصف جوي جنوب تكريت.

وقال المصدر، إن " طيران الجيش تمكن من قصف عجلة تقل عدد من مسلحي تنظيم داعش في منطقة سيد غريب الواقعة بين قضائي بلد والدجيل جنوب تكريت ".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن " القصف أسفر عن مقتل خمسة من مسلحي التنظيم بينهم قيادي ويدعى سهيل جلود ".

أعلن قائد عمليات دجلة الفريق الركن عبد الأمير الزيدي، السبت، عن مقتل سبعة من مسلحي تنظيم " داعش " باستخدام أسلوب القنص الليلي في محافظة ديالى.

وقال الزيدي في حديثل " السومرية نيوز "، إن " عمليات دجلة نشرت مؤخراً مفارز قنص مدربة على درجة عالية من الاحترافية في بعض المناطق الساخنة بمحافظة ديالى والقريبة من خطوط التماس مع تنظيم داعش "، مشيراً إلى أنه " تم تزويد تلك المفارز بقناصات ليلية متطورة ".

وأضاف الزيدي، أن " تلك المفارز تمكنت خلال ال۲٤ ساعة الماضية من قتل سبعة من عناصر داعش نتيجة دقة الإصابة المباشرة ".

يذكر أن نشاط عمليات القنص ارتفعت وتيرتها مؤخرا بسبب تأثيرها الايجابي بإعاقة حركة مسلحي تنظيم ما يسمى " الدولة الإسلامية " المعروف إعلامياً ب " داعش " في مناطق المواجهة بمحافظة ديالى.