وذكر بيان للمجلس ان إرهابيو “داعش” خصصوا مجموعات مسلحة للعمل على استقطاب اطفال الموصل وإغرائهم بالانضمام اليه لكي يتم تجنيدهم من اجل تنفيذ عمليات إرهابية.

وأضاف البيان ان عصابات “داعش” تسعى من خلال استعراض عملياتها الإرهابية على شاشات العرض في شوارع المدينة والخطب التي يلقيها عناصرها للتأثير بعقول الاطفال لكسب اكبر عدد ممكن منهم.

ودعا المجلس الوطني لتحرير نينوى اهالي الموصل الى الحرص على اطفالهم وتوعيتهم من السموم التي يبثها التنظيم المتطرف.

يذكر ان عصابات “داعش” الارهابية قد اتبعت اساليب وحشية بعيدة عن قيم الإنسانية في تعاملها مع ابناء الموصل من خلال فرض مجموعة من الاوامر والعقوبات عليهم وجلد عدد منهم في الساحات العامة وفرض النقاب على نساء المدينة.

عناصر " داعش " يجندون الأطفال لتنفيذ اعتداءات إرهابية
المزيد..