ونقلت الصحيفة عن مصادر أمنية إسرائيلية قولها إنه على الرغم من مدى الصاروخ الذي لا يهدد إسرائيل، إلا أن هناك مخاوف من أن يصل السلاح الجديد إلى حماس وحزب الله.
وكان كشف قائد القوات الجو فضائية للحرس الثورى الإيرانى العميد على حاجى زادة عن أول صاروخ بري من طراز كروز يبلغ مداه ۷۰۰ كيلومتر يطلق عليه " ياعلى ".

وقال العميد حاجى زادة الأحد أن هذا الصاروخ الذى تفقده آية الله السيد على خامنئى قبل عدة أشهر، انتجته مؤسسة الجو فضائية للحرس الثورى، وإضافة إلى ذلك هناك صاروخ أخر من طراز كروز انتجته وزارة الدفاع الإيرانية.
وأضاف العميد حاجى زادة أن صاروخ " ياعلى " الذى يطلق من منصات أرضية يمكن أيضا أن يطلق من المنصات الساحلية والسفن والطائرات المقاتلة والسمتية وبدون طيار، ويصل مدى الصاروخ، ۷۰۰ كليومتر.
وأشارت الوكالات الى أن الصناعات الدفاعية الايرانية قد تمكنت خلال الأعوام الماضية من صناعة وانتاج عدة صواريخ بحرية من هذا الطراز على مديات مختلفة. وتعتبر الصواريخ متوسطة المدى من طراز " نصر " و " كوثر " و " ظفر " و " نور " بمدى ۱۲۰ كيلومترا، وصاروخ " قادر " بمدى ۲۰۰ كيلومتر وصاروخ " قدير " بمدى ۳۰۰ كليومتر من ضمن انوع الصواريخ البحرية الايرانية من طراز " كروز ".