نشرت الصفحة الرسمية لكيان الاحتلال " الإسرائيلي " على موقع فايسبوك(إسرائيل تتكلم بالعربية) تقريراً عن نشاطات المعارض " السوري "، والموفد من قبل ما يسمى ب " الإئتلاف " المعارض إلى " إسرائيل "، حيثمنحته لقب " مانديلا سوريا ".

ورد اللبواني الجميل ب " شكر إسرائيل على حنيتها "، مشدداً على انه اكتشف حقيقة " إسرائيل " وأن الرئيس بشار الأسد " يشوه صورة " إسرائيل " في سوريا "!.

ويزور المعارض " البارز " الكيان المحتل ممثلاً عن " الائتلاف " المعارض، حيثشارك في مؤتمر " هرتسليا لمكافحة الإرهاب "، وطلب من حكومة الاحتلال " مساعدة الشعب السوري على إسقاط النظام "، على حد تعبيره.

ونقلت الصفحة الرسمية لكيان الاحتلال عن اللبواني خلال جولة تفقدية له على أحد المشافي التي تعالج " الثوار " السوريين الذين يتم نقلهم إلى الأراضي المحتلة، ويتقلون العلاج والتمويل من الكيان المحتل " لقد جئت إلى المركز لأشكركم ".

وتابع اللبواني: " إن الأسد داخل سوريا يدعي بأن الإسرائيليين هم العدو، ولكن هنا في المستشفى نرى إسرائيل على حقيقتها، وأنا أتساءل من هو العدو الحقيقي؟ ".