أظهرت نتائج استطلاع رأي أجريت في عدد من جامعات لبنان، مصر، أردن و قطر ومن بين خريجي الجامعات أن ۷/۱ بالمئة منهم ينوون الالتحاق الي تنظيم الدولة الإسلامية و ٦ / ٤ بالمئة منهم اكتفوا بتائيد داعش كمنظومة سياسية و عسكرية مشروعة في المنطقة. بينما ٤٤ بالمئة منهم أعتبروا دولة البغدادي «غير شرعية».

و في جزء آخر من الإستطلاع ۱۳ بالمئة من المدلين بأصواتهم يتصورون بأن ما يسمي بالدولة الإسلامية سيبقي قائماٌ في العراق و الشام.

من جانب آخر ۵٤ بالمئة من خريجي الجامعات لايرون مستقبلاً لمنظومات كتنظيم داعش الإرهابي و يتأكدون بأن التنظيم ستضمحل أجلا أم عاجلا.

و أظهرت سؤالاً آخراً من إستطلاع مركز «صوت العرب» للدراسات بأن ۱۳ بالمئة من الطلاب يعتبرون داعش تنظيماً مستقلاً عن الإرادات السياسية الأجنبية، بينما ٤۳ بالمئة منهم يعتبرون التنظيم عميلاً لولايات المتحدة الإمريكية و الكيان الصهيوني، ۲۲ بالمئة منهم يعتبرون التنظيم مجرياً عسكرياً لإرادة السعودية في سوريا و العراق، حينما ۲۲ منهم يعتقدون بأن التنظيم يتحرك علي أساس الميول التركية الإردوغانية.