طمأن قائد المنطقة الشمالية في جيش الاحتلال الإسرائيلي اللواء يائير غولان إلى الوضع الأمني على الحدود مع سوريا، مؤكداً أن لا خطر مقبلاً رغم " كل الغيوم المتلبدة في الأفق شمالاً ".

وقال غولان أمام عدد من مسؤولي المستوطنات الشمالية إنّ " الجيش الإسرائيلي يرى ويعاين ما يحدثفي سوريا، وأيضاً ما يحدثفي لبنان، لكنّي ما زلت أعتقد أنّه يجب عدم تغيير شيء من جانباً ".

وأضاف: " صحيح أنّ هناك غيوماً في الأفق، لكنّي آمل ألا تصل إلى هنا، نحن نتابع ونتعقب ذلك وعلى مدار الساعة، ونحن جاهزون وعلى استعداد لمواجهة التغييرات، سواء في لبنان أو على الحدود مع سوريا ".

وحول إمكان تساقط صواريخ على الأراضي الفلسطينية المحتلة واستخدام أنفاق هجومية ضدّ المستوطنات الشمالية انطلاقاً من لبنان، كرّر غولان ضرورة الاستعداد والجاهزية، مؤكداً أنّ الجيش الإسرائيلي استفاد من عبر الجنوب مع قطاع غزة حول الأنفاق، وقال: " نحن نحرص على جاهزية عالية في هذه الفترة، بل إنّ عدداً كبيراً من الجنود سيبقون في مراكزهم ومواقعهم، ولن يشاركوا عائلاتهم الأعياد، على خلفية الجاهزية القائمة على الحدود ".

و من جهته قال ضابط رفيع المستوى في قيادة المنطقة الشمالية للقناة العاشرة الإسرائيلية إنّ منطقة القنيطرة السورية تحولت عملياً الى منطقة غير مستقرة، لكن في الوقت نفسه هناك فرصة لعقد تحالفات مع المعارضين السوريين، وتحديداً المعتدلين منهم، مثل الجيش السوري الحر.