وتنطلق المبادرة في الهند، حيثيوجد مايكروماكس وسبايس وكاربون، وكلها شركات تبيع هواتف بشاشات ٤. ۵ بوصة وذاكرة وصول عشوائي ۱GB وكاميرا خلفية ۵ ميجابيكسل وكاميرا أمامية ۲ ميجابيكسل ومعالجات MediaTek ۱.۳GHZ رباعية النواة، والهواتف كلها ثنائية ال SIM، بالإضافة إلى وجود كارت مايكرو لتوسيع قابلية التخزين وراديو FM.

وستباع أجهزة " أندرويد وان " مع دعم بلغات أخرى جديدة، بما في ذلك الهندية، وميزة المنشورات المحلية في " غوغل بلاي نيوزستاند ".

أيضا تصدر غوغل نسخة خاصة من يوتيوب، والتي ستسمح للمستخدمين في الهند بتحميل الفيديوهات وتكرار مشاهدتها عدة مرات دون تكبد رسوم " البيانات الإضافية ". ومن المتوقع أن يصل سعر الهواتف الأولى من الشركة إلى ۱۰۵ دولارات أمريكية.

مع هذه الاستراتيجية الجديدة تخطو غوغل خطوتها المليارية القادمة، للمنافسة على سوق الهواتف الرخيصة المنتعشة في الدول النامية، وخصوصا، بعد معاناة المستخدمين الذين يحملون هواتف رخيصة من عدم قدرتهم على تحميل تحديثات بعض التطبيقات، لعدم ملائمة الأجهزة.

وبعد الهند تشق هواتف " آندرويد وان " طريقها لى إندونيسيا والفلبين وباكستان وسريلانكا وبنغلاديش ونيبال قبل نهاية العام.

وتقول غوغل إن مصنعي الهواتف بما في ذلك HTC، وآسوس، وأيسر، وباناسونيك، ولينوفو سينضمون إلى البرنامج، بالإضافة إلى صانع رقاقة كوالكوم.

المصدر: RT + " ذي فيرج "