توصل تحقيق اجرته لجنة بمجلس الشيوخ الامريكى إلى أن متسللين على صلة بالحكومة الصينية اخترقوا مرارا انظمة الكمبيوتر لشركات أمريكية - من بينها شركات للطيران والتكنولوجيا - تشارك فى نقل الجنود والمعدات العسكرية الامريكية.

وقالت لجنة القوات المسلحة بعد تحقيق استمر عاما واعلنت تفاصيله أمس الاربعاء أن قيادة النقل بالجيش الامريكى(ترانسكوم) كانت على علم باثنين فقط من ۲۰ تسللا الكترونيا على الاقل حدثت فى عام واحد.

وكشف تحقيق اللجنة ايضا عن اوجه قصور فى جمع وتبادل المعلومات بين الهيئات الحكومية مما ترك بدوره الجيش الامريكى بلا علم باختراقات لاجهزة الكمبيوتر لشركات متعاقدة معه.

وقال السناتور كارل ليفن رئيس اللجنة اثناء اصدار التقرير " هذهِ الاختراقات فى زمن السلم لشبكات شركات رئيسية متعاقدة مع وزارة الدفاع دليل اخر على الاعمال العدوانية للصين فى الفضاء الالكترونى. "

ووجدت اللجنة أنه على مدى اثنى عشر شهرا بدءا من اول يونيو حزيران ۲۰۱۲ حدثحوالى ۵۰ تسللا أو حادثا الكترونيا داخل شبكات الكمبيوتر لشركات متعاقدة مع قيادة النقل بالجيش الامريكى.

ومن بين هذه التسللات الكترونية نجح ۲۰ على الاقل واعتبرت " تهديدا متقدما مستمرا " وهو مصطلح مستخدم فى وصف التهديدات المعقدة المرتبطة فى العادة بحكومات. ونسبت كل تلك التسللات الالكترونية إلى الصين.

المصدر:(رويترز)