وأفادت الاذاعة الأفغانية بأنه يتم فحص الموقع لتحديد نوع الانفجار والأضرار وعدد الضحايا إن وجدوا، بينما امتنعت الأجهزة الأمنية عن الإدلاء بأية تفاصيل حتى الآن.

ووقع الانفجار القوي الثلاثاء في وسط كابول هزّ المباني وادى الى انطلاق صفارات الانذار في السفارة الاميركية فيما اخذت سيارات الاسعاف تجوب العاصمة الافغانية.

ووقع الانفجار اثناء المفاوضات بين المرشحين للانتخابات الرئاسية التي جرت في حزيران / يونيو في وقت لا يزال المأزق قائما حول الفائز في هذا الاقتراع الحاسم الذي سيعين خلفا لحميد كرزاي.

وافادت الوكالة الفرنسية ان انفجار كابول ناجم عن عملية انتحارية استهدفت موكبا عسكريا اجنبيا.