أفاد مصدر محلي في محافظة نينوى، الاثنين، بأن تنظيم " الدولة الإسلامية " أو ما بات يعرف ب " داعش " أمهل تجار المحافظة يومين لتسليمه أموال شركائهم التجار من " الشيعة والمسيحيين "، وبيّن أنه هددهم بمصادرة أموالهم في حال عدم التسليم.

وقال المصدر إن " تنظيم داعش أمهل، صباح اليوم، التجار العاملين في محافظة نينوى ممن يستخدمون أموال التجار الشيعة والمسيحيين كشركاء لهم في التجارة مدة يومين لتسليم هذه الاموال الى التنظيم ".

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن " التنظيم هدد تجار المحافظة بمصادرة أموالهم في حال عدم تسليمهم هذه الاموال "، موضحا أن " عناصر التنظيم يمتلكون عدة أسماء للتجار وشركائهم من الشيعة والمسيحيين ".

يذكر أن مسلحي تنظيم " داعش " ارتكبوا انتهاكات بحق ابناء المكون المسيحي وذلك بعد سيطرتهم على مدينة الموصل في(۱۰ حزيران ۲۰۱٤)، وتهجير آلاف العوائل.

يشار الى أن تنظيم " داعش " اصدر بعض الفتاوى التي لم تجد لها ترحيبا في محافظة نينوى بعد سيطرته على المحافظة، فقد كشف مسؤول محلي في المحافظة، في(۳۰ تموز ۲۰۱٤)، بأن تنظيم " داعش " قام بفرض الزي الافغاني على أهالي مدينة الموصل وقام بسحب كافة الملابس من المحلات والمتاجر.

كما أفاد مصدر مطلع في محافظة نينوى، في(۳۱ تموز ۲۰۱٤)، بان تنظيم " داعش " فرض رسوم مالية على البضائع التي تدخل إلى محافظة نينوى، فيما وجه عناصره بحرق البضائع المخالفة الشرع.

وكان مصدر في جامعة الموصل كشف، في(۳۱ تموز ۲۰۱٤)، عن اتخاذ تنظيم " داعش " قرارا يقضي بفصل الطلبة عن الطالبات في الجامعة وتعديل المناهج وتغيير اسم كلية " الفنون الجميلة " إلى " الخط الزخرفة "، فيما دعا الى المباشرة بالدوام في الجامعة اعتبارا من مطلع ايلول الحالي.