علمت " الأخبار " من مصادر روسية أن وفداً من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين زار موسكو أخيراً برئاسة عضو المكتب السياسي في الجبهة ماهر الطاهر. وجرى خلال لقاء الوفد مع نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، البحثفي عدة قضايا منها الشأن الفلسطيني وأخرى عربية.

وأوضح الجانب الروسي، ردا على استفسار الوفد عن سبب تجنب روسيا المشاركة في الحلف الدولي ضد " داعش "، أن هناك شكوكاً لدى موسكو في أن الأمر يتجاوز " داعش " إلى مزيد من التدخل في العراق وسوريا. وأكد بوغدانوف للوفد أن الروس يزوّدون الجيش السوري بكل ما يطلبه من معدات أسلحة وسيستمرون في فعل ذلك.


من جهة أخرى، علمت " الأخبار " أيضاً أن رئيس المكتب السياسي لحركة " حماس "، خالد مشعل طلب مواعيد من القيادة الروسية لزيارة موسكو مع وفد من قادة الحركة، لكن السلطات الروسية أغفلت الطلب قائلة إنها تدرسه، علماً بأن مشعل سبق أن طلب الأمر نفسه قبل الحرب الأخيرة على غزة، لكن الروس رفضوا إجراء اتصالات مع الحركة الفلسطينية خشية أن تُفسر على أنها موجهة ضد إيران وسوريا.