وقال الموقع الرسمي للتنظيم الوحدوي الناصري: إن الامانة العامة للتنظيم قررت سحب ممثليها في حكومة الوفاق.

واوضحت، ان الحكومة غير قادرة على حل الازمة وانها تقود البلاد نحو الاسوأ، وكانت الامانة العامة امهلت من ثلاثة الى خمسة ايام في بيان صدر عنها الثلاثاء الفائت لتنفيذ جملة من النقاط تخرج البلاد من الاوضاع الخطيرة وتداعياتها والحيلولة دون تفجرها.

من جانبه، اعلن المتحدثباسم حركة أنصار الله محمد عبد السلام فشل المفاوضات التي جرت خلال اليومين الماضيين مع وفد السلطة.

وأوضح عبد السلام، أن المفاوضات كانت مستمرة مع السلطة اليمنية، لكن الدول العشر الراعية للتسوية تدخلت مباشرة على مسار النقاشات لإعادة المسألة الى نقطة الصفر.

وأكد عبد السلام أن الأطراف المتفاوضة كانت قد حققت ۸۰ بالمئة من التوافق إلا أن المفاوضات التي قادها من طرف الحكومة اليمنية أمين العاصمة صنعاء عبد القادر هلال ومستشار الرئيس اليمني عبد الكريم الرياني باءت بالفشل نظراً للتدخل الإقليمي ببنود الاتفاق.

واعتبر أن هذا التصرف يؤكد حرص الاطراف الخارجية على الهيمنة في إدارة البلاد متجاهلة مطالب الشعب اليمني، وأكد أن الشعب لن يتراجع عن مطالبه وأهدافه وسيواصل مسيرته حتى تحقيق مطالبه.

هذا ويتواصل احتشاد المحتجين اليمنيين في ساحات الاعتصام بصنعاء وعلى أطرافها. وتشهد الساحات انضمام العديد من عناصر الجيش والعاملين في مؤسسات حكومية تضامناً مع المعتصمين المطالبين باسقاط الحكومة وخفض أسعار المحروقات.