الجهاز يسمى Home Withings، وهو عبارة عن كاميرا ذكية فائقة الدقة تراقب محيط المنزل ولها أجهزة استشعار حساسة فائقة لكشف الحركة والضوضاء وتدرك وجود أشخاص فيه كما أنها تلتقط بكاء الأطفال وترسل إشارات تنبيه للمستخدمين.

أيضا تأخذ الكاميرا جوانب أخرى من البيئة، مثل درجات الحرارة ومستويات الرطوبة ونوعية الهواء.

الجهاز يبلغ سعره ۲۱۹ دولارا أمريكيا، وكُشف عنه النقاب يوم الخميس ٤ سبتمبر / أيلول في مؤتمر التكنولوجيا IFA ۲۰۱٤، ويأتي مع زاوية دوران ۱۳۵ درجة، فضلا عن قدرات الرؤية الليلية، لذلك يمكنه التقاط مجموعة واسعة من النشاطات في جميع أنحاء المنزل في مختلف الأوقات.

الاسم Withings اشتهر مؤخرا كشريك لسلسة آبل " HomeKit " الخاصة بالمنازل، الأمر الذي سيجعل تكنولوجيا المنازل ومنتجات الشركة أكثر ارتباطا، لذلك يمكننا أن نفترض أن الكاميرا الذكية ستكون متوافقة مع هواتف آبل.

يلاحظ أن الجهاز أكثر أناقة من العديد من الكاميرات وأجهزة المراقبة المنزلية الأخرى، كما أنه يسجل أشرطة فيديو مثل " مذكرات للبيت "، يمكن الوصول إليها عبر خدمات السحابة الإلكترونية.

توجد بالجهاز أجهزة استشعار مدمجة لتحليل ورصد نوعية الهواء العامة في البيئة المحيطة يمكنها أن تفيد الصحة العامة، ووفقا ل Withings، فيمكن للهواء داخل المنازل أن يكون أكثر سُمية بخمس مرات من الهواء النقي، لذلك يفيد الجهاز في مراقبة مثل هذه الأحوال، كما يمكن للجهاز التقاط التحولات الطفيفة التي قد تؤثر على الصحة، بما في ذلك سموم منتجات التنظيف.

المصدر:(ماشابل)