وتنوي الشركة تزويد السيارات بالخدمة عالية السرعة، ما سيسمح لسبعة أجهزة بالاتصال بالخدمة في وقت واحد، وتمكين السيارة من التمتع بخدمات أونلاين عبر الإنترنت، مثل حالات الطوارئ والملاحة.

وستتوافر الأجهزة كميزة اختيارية في أكثر من ۳۰ موديلا من موديلات الشركة، من شيفرولية سبارك وحتى ساب إيربان.

وتأتي الخدمة الجديدة من الشركة متزامنة مع اشتعال المنافسة بين آبل وغوغل في الاستحواذ على أكبر نصيب من أنظمة الترفيه داخل السيارات اعتمادا على برامج تشغيل هواتفهم النقالة.

هذا وتنوي جنرال موتورز أيضا إدخال تقنية أخرى، وهي الشحن اللاسلكي للهواتف المحمولة، حيثتقوم السيارة بشحن الهاتف أوتوماتيكيا بمجرد وضعه في المكان المخصص له بالسيارة، بدلا من الاضطرار إلى توصيله بالأسلاك.

وتأمل الشركة في النجاح بتزويد سياراتها بخدمة التحكم الصوتي بالهاتف، دون الحاجة للإمساك به للرد على أي مكالمة هاتفية.

وقال الممثل التنفيذي للشركة جون مكفارلاند لشبكة CBS: " نعتقد أن هذا لن يكون فقط أفضل بل أكثر أمانا ".

(ميل أونلاين)