يهدف تطبيق جديد على أجهزة " آيباد " إلى إعادة الإحساس باستخدام الآلة الكاتبة التي كانت تستخدم يدويا في ما مضى، لكن بشكل يواكب الكتابة في العصر الرقمي.

ويعيد تطبيق " هانكس رايتر " للممثل الفائز بجائزة الأوسكار توم هانكس - الذي يهوى جمع آلات الكتابة اليدوية - الإحساس السمعي والبصري بالطراز القديم للكتابة.

وكتب هانكس في تعليق ملحق بالتطبيق " في نهاية السبعينيات اشتريت آلة كاتبة خفيفة بالقدر الذي يمكن معه التنقل بها بأنحاء العالم، وقوية بالقدر الذي يجعلها تتحمل ضغط عشرة أصابع عليها لعقود "، مضيفا " اشتريت منذ ذلك الحين المزيد، كل واحدة تختلف عن الأخرى من حيثالتصميم وطريقة العمل والصوت ".

ويتيح التطبيق للمستخدمين كتابة رسائل بريد إلكتروني وخطابات وقصص عبر آلة كاتبة افتراضية يصاحبها صوت نقر أصابع على المفاتيح مع ظهور كل حرف على الصفحة.

كما يمكن للمستخدمين إدخال صفحات جديدة أو ضبط الصفحات لأعلى أو أسفل لتظهر الصفحة التالية تماما مثلما كان الحال في الآلات القديمة.

وبعد كتابة النص يمكن إرساله عبر البريد الإلكتروني أو طباعته ومشاركته مع الآخرين من خلال التطبيق.

ويتضمن التطبيق المجاني نوعا واحدا من آلات الكتابة مع إمكانية إضافة أصوات مختلفة للنقر وأشكال وألوان لشريط الكربون وخواص أخرى لكل منها مقابل ۲.۹۹ دولار.

ورغم أن التطبيق كان الأكثر تحميلا على أجهزة " آيباد " في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي يشكك البعض في قدرته على الاستمرار.