وقال عباس في كلمة متلفزة: " أود أن أعلن عن موافقة القيادة على دعوة مصر الشقيقة لوقف إطلاق النار الشامل والدائم اعتبارا من الساعة ۷ مساء بتوقيت فلسطين، وبعد ذلك العمل على تلبية متطلبات واحتياجات أهلنا في قطاع غزة وتوفير كل المستلزمات والخدمات الطبية التي يحتاجونها ".

وأضاف: " أناشد المجتمع الدولي والأمم المتحدة لسرعة إرسال هذه المواد بأسرع وقت ممكن "، شاكرا كلا من مصر وقطر ووزير الخارجية الأمريكي على جهودهم في المفاوضات التي توجت بالاعلان عن وقف اطلاق النار.

إلى ذلك وافقت إسرائيل رسميا على الدعوة المصرية لوقف إطلاق النار في قطاع غزة.

وقالت مصادر إسرائيلية إن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو أبلغ أعضاء الحكومة عبر الهاتف بأن حكومته قبلت الدعوة المصرية.

الخارجية المصرية: التوصل لوقف إطلاق النار الشامل بالتزامن مع فتح المعابر واستئناف المفاوضات خلال شهر

وذكرت وزارة الخارجية المصرية في بيان أن القاهرة دعت الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني إلى وقف إطلاق النار الشامل والمتبادل.

وأضافت الوزارة أن الوقف يأتي بالتزامن مع فتح المعابر بين قطاع غزة وإسرائيل، بما يحقق سرعة إدخال المساعدات الإنسانية والإغاثية ومستلزمات إعادة الإعمار والصيد البحري انطلاقا من ٦ ميل بحري واستمرار المفاوضات غير المباشرة بين الطرفين بشأن الموضوعات الأخرى خلال شهر من بدء تثبيت وقف إطلاق النار.

وأشارت الوزارة في بيان الى أنه في ضوء قبول الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي بما ورد بالدعوة المصرية فقد تحددت الساعة ۱۹:۰۰ بتوقيت القاهرة الثلاثاء لبدء سريان وقف إطلاق النار.

وعلي صعبد آخر و بعد إعلان التهدئة، عمت الإحتفالات شوارع قطاع غزة بعد دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيّز التنفيذ وجماهير قطاع غزة تخرج بصورة عفوية إلى الشوارع ابتهاجا بانتصار المقاوم.