قالت صحيفة " هآرتس " العبرية إن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية تشتبه في أن حركة حماس ترصد زيارة المسئوليين السياسيين والعسكريين الكبار لمستوطنات غلاف قطاع غزة وتكثف من قصفها لأماكن تواجدهم.

ونقلت الصحيفة على موقعها الالكتروني عن ضباط إسرائيليين كبار قولهم إن " حماس تقوم بعمليات رصد دقيقة وعلى مدار الساعة للمنطقة الحدودية في محاولة لإستهداف المسئولين الكبار ".

وذكرت أن " دانييل ترجمان قُتل أثناء زيارة قائد الأركان الإسرائيلي بيني جانتس لمنطقة ناحل عوز شرقي القطاع، وأمس أُطلقت قذائف هاون تجاه نفس المنطقة وقت زيارة قائد المنطقة الجنوبية سامي ترجمان "،

وبحسب الصحيفة فإن إلغاء زيارة وزير الجيش موشيه يعلون أمس لموقع " ناحل عوز " جاء بتوجيهات من حراس جهاز الشاباك، كون أن حركة حماس بدأت وقتها بإطلاق قذائف الهاون.

ولفتت إلى أن حماس لجأت لتكثيف القصف أثناء زيارة المسئولين الكبار في أماكن تواجدهم فيما يبدو في محاولة لاصيطادهم وقتلهم خلال الزيارة.