وصف الرئيس الفنزويلى رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو بأنه " هيرودس العصر "، عارضا فكرة رعاية الأطفال الفلسطينيين الذين فقدوا آباءهم نتيجة الصراع فى قطاع غزة.

وقال نيكولاس مادورو إن " ۵۰۰ فتى وفتاة لقوا حتفهم، إضافة إلى أكثر من ثلاثة آلاف أصيبوا بإعاقات " خلال العدوان الإسرائيلى.

وقال فى كلمة ألقاها أمس الجمعة إن " نتنياهو هو هيرودس العصر فهو يريد القضاء على جميع أطفال فلسطين. "

وتشير إحدى قصص العهد الجديد إلى أن هيرودس كان ملكا لمنطقة " يهودا " القديمة فى جنوب فلسطين الذى يعتقد أنه أمر بذبح جميع المواليد الذكور فى بيت لحم لمنع ظهور المسيح حتى لا يتحدى ملكه.

وقال مادورو إنه قدم عرضا للسلطة الفلسطينية لرعاية المئات من الأطفال الفلسطينيين الذين تضرروا جراء الحرب.

وأضاف " أريد أن أوفر ملجأ لفتيان وفتيات فلسطين الذين أصيبوا و أرغب فى استقدام مجموعة كبيرة من الأطفال، قد تصل إلى ألف، ليدرسوا فى فنزويلا ويكبروا فى سلام ويعودوا إلى وطنهم ولديهم مهن للإنتاج والعمل. "