هددت " سرايا المختار " المعارضة البحرينية، عبر ظهور احد كوادرها وهو مرتدياً للبدلة العسكرية، بإستهادف المارينز في البحرين وبفتح جهنم على " آل سعود " و " آل خليفة "، حيثأكدت السرايا في بيان لها حصلت FPA على نسخة منه، بان " إعدام الفقيه الشيخ نمر باقر النمر، هو إعدامٌ لكل الحدود مع آل سعود وآل خليفة ".

الشيخ نمر باقر النمر عالم دين سعودي, تثير خطاباته جدلا واسعا، خصوصا عند هجومه على الأسرة الحاكمة في السعودية ومطالبته بالانفصال.

تعرض للاعتقال في مايو ۲۰۰٦ فور دخوله الأراضي السعودية بعد زيارة قصيرة للبحرين شارك فيها في ملتقى دولي حول القرآن الكريم. و السبب تقديمه عريضة طالب فيها الحكومة السعودية ببناء البقيع والاعتراف بالمذهب الشيعي رسميا وإلغاء المناهج الدراسية الحالية واستبدالها بمناهج أخرى لا تعتدي على عقيدة الشيعة.

اعتقلته السلطات السعودية في ۲۳ أغسطس ۲۰۰۸ بمدينة القطيف شرق السعودية يرجح البعض أن سبب الاعتقال هو مخاوف الحكومة من تصريح المعارض السعودي المقيم بالعاصمة البريطانية لندن سعد الفقيه الذي أدلى به في وسائل الإعلام متهماً الحكومة السعودية ب " الجبن " وعدم القدرة على الإقدام على اعتقال نمر لأنه مدعوم من إيران على حد قوله.

وأفرجت عنه بعد أربع وعشرين ساعة من الاحتجاز. في مارس ۲۰۰۹ اختفى النمر إثر صدور أمر باعتقاله، بعد يومين من توجيهه انتقادات عنيفة للحكومة على خلفية أحداثالبقيع، هدد فيها السلطات بالانفصال[۵] قائلاً: " كرامتنا أغلى من وحدة هذه الأرض ".[٦] خرجت على إثر أمر الاعتقال مسيرات احتجاجية منددة في العوامية.[۷] في أكتوبر ۲۰۱۱ بعد اشتباكات مسلحة وقعت بين قوات الأمن السعودية وسكان من العوامية دعى إلى مواجهة السلطة سلميا، لأن " السلطة ستربح معركة السلاح ".

في يوليو ۲۰۱۲ هاجم نمر النمر الأمير نايف بن عبدالعزيز بعد وفاته، واصفا إياه بالطاغية وأنه سيعذب في قبره ولن يدخل الجنة.[۹] وفي ۸ يوليو وعندما كان النمر عائدا من مزرعته إلى منزله قُبض عليه، وبحسب الرواية الحكومية قاوم رجال الأمن وبادر بإطلاق النار والاصطدام بإحدى الدوريات الأمنية أثناء محاولته الهرب، وتم القبض عليه بعدها مصابًا بأربع رصاصات في فخذه.

ويقول الأهالي أن النمر لم يكن مسلحا وكان دائمًا يدعو إلى السلم, في ۳۰ يوليو علق وزير الداخلية أحمد بن عبد العزيز على النمر بقوله أنه " مشكوك في عقليته وأن الطرح الذي يطرحه ويتكلم فيه بهذه الصفة يدل على نقص في العقل أو اختلال ".

انتقد حزب الله اللبناني اعتقال النمر وصفا اعتقاله بأنه " لا لجرم اقترفه، وإنما لمطالبته بتحقيق الحد الأدنى من الحقوق المدنية "؛ وفي ۱۰ أغسطس طالبت منظمة العفو الدولية بتوجيه تهم جنائية معتبرة أو إطلاق سراحه.

وينتظر المتضامنون في العالم الحكم الذي من المتوقع أن تصدره السلطات السعودية في الأيام القليلة المقبلة، مؤكدين أنّ المحاكمات التي يخضع لها الشّيخ النمر تفتقر إلى أبسط معايير العدالة، وأنّها تقوم على أساس تنفيذ سياسة الحكومة في مواجهة النشطاء ورموز الحراك المطلبي.

سرايا المختار البحرينية التي تنتمي إلى المعارضة البحرينية، والتي تعتبر " آل خليفة " و " آل سعودي " بحسب قياداتها، محتلين لشبه الجزيرة العربية، قالت في بيان لها إن " الزمرة الحاكمة تمادت في طغيانها مرة أخرى و باتت تتوعد بإجراء حد الحرابة للجبل الشامخ و الرمز الناصح و الزناد القادح العلامة العلم بطل المسلمين آية الله الفقيه المجاهد الشيخ نمر باقر النمر إستهتاراً بالعلم و العلماء و هدراً للدم الحرام و إستهانة بكل أتباع أهل البيت عليهم السلام في العالم ".

وتابع البيان إن " آية الله النمر سجّل مواقف لن تمحى من صفحة التاريخ و سطّر بطولات أرقت مضاجع الظالمين، و قد ألهمت كلماته الآلاف ممن سأموا بطش آل سعود و آل خليفة، و ألهب النفوس التواقة الى نسيم الحرية فخلق جواً مفعما بالأمل للتحرر من العبودية للقبيلة المتسلطة ".

وأردف إن " شعب البحرين لم و لن ينسَ مساندة الفقيه النمر لقضيته حيثعزّ الناصر وقلّ المدافع، فدفع ثمنه باهض. إنه و إثر تهديد النظام السعودي بقتل قائدنا الثائر الشيخ النمر بالسيف، جرأة على الله و رسوله، نؤكد بكل عزم و ثبات، بأنه لو أقدمت السلطات الغاشمة على مثل ذلك فلا يساورنكم الشك و لا ينتابكم الريب بأننا في سرايا المختار نقدم على ما يلي: اولاً: فتح أبواب جهنم على مافيا الصحراء آل سعود و آل خليفة وخوض معركة يسلب منكم الدعة. ثانياً: إستهداف كل سعودي دعّار يقدم الى بلادنا لإشباع نزواته. ثالثاً: ضرب مفاصل الإقتصاد و صناعة جو طارد للمستثمرين. رابعاً: إستهداف السفارة السعودية حيثتبلغها أيدي جنود صاحب العصر و الزمان عجل الله تعالي فرجه الشريف. خامساً: بسبب الغطاء الأمريكي لجرائم قراصنة الصحراء آل سعود وآل خليفة، ستتسع رقعة ضرباتنا لتشمل قطعان المارينز فلن تكون " الجفير " بالمنطقة الوردية لهم ولن تكون فلل ضباط الأسطول الخامس على سواحلها بالفلل الآمنة ".

وأكد البيان على أن " إعدام الفقيه الشيخ النمر هو إعدامٌ لكل الحدود مع آل سعود وآل خليفة. " و اقتلوهم حيثثقفتموهم و أخرجوهم من حيثأخرجوكم و الفتنة أشد من القتل " " حتى اذا رأوا ما يوعدون فسيعلمون من أضعف ناصرا و أقل عددا " صادر من / المقاومة الإسلامية في البحرين - سرايا المختار - يوم السبت - قبل ٤ أيام من صدور حكم آل سعود على الفقيه نمر النمر - ۹ - أغسطس - ۲۰۱٤ ۱۲ - شوال - ۱٤۳۵ ".