مرّت ۵۵ عاماً على استحداثجائزة أفضل لاعب ألماني من قبل مجلة " كيكر " الشهيرة عام ۱۹٦۰، واختير آنذاك مهاجم هامبورج ومنتخب ألمانيا الغربية " أوفي زيلر " وتوج بأول جائزة.

وأحكم بايرن ميونخ سيطرته على اللقب، ورفع الحارس مانويل نوير رصيد النادي البافاري ل ۲۰ مرةً، بعد تتويجه اليوم بالجائزة، للمرة الثانية في تاريخه، علماً أنه توج بها عام ۲۰۱۱ وهي المرة الوحيدة التي فاز بها لاعب من شالكه.

ويعد بوروسيا مونشنغلادباخ ثانياً من حيثعدد اللاعبين المتوجين، اذ فاز بها ٦ مرات من قبل، آخرها عام ۲۰۱۲ بواسطة لاعب بوروسيا دورتموند الحالي ماركو ريوس.

ورغم أن نادي كولن ظهر في القائمة للمرة الأخيرة عام ۱۹۸۹ باختيار اللاعب السابق توماس هاسلر، إلا أنه يعتبر ثالثأكثر الأندية ظهوراً ب ۵ مرات، يليه دورتموند ب ٤، ثم يتساوى شتوتغارت وفيردر بريمن وهامبورغ برصيد ۳ جوائز لكل منهم.

ويتفوق نورمبيرغ في القائمة بعد أن حصد لاعبوه اللقب مرتين، مقابل مرة واحدة لكل من كايزرسلاوتن، شالكه، فولسبورج، باير ليفركوزن.

وطوال ۵۵ عاماً، لم ينجح إلا ٤ لاعبين أجانب بالتتويج باللقب، كان أولهم البرازيلي أيلتون مع فيردر بريمن عام ۲۰۰٤، ثم الفرنسي فرانك ريبيري عام ۲۰۰۸ مع البايرن، قبل أن يخطف البرازيلي غرافيتي اللقب عام ۲۰۰۹ مع فولسفبورج، ليعود للبايرن عام ۲۰۱۰ بتتويج الهولندي آريين روبين.

وشهدت فترة التسعينيات من القرن الماضي، فوز ٤ لاعبين ألمان باللقب لكن من خارج البوندسليغا، عندما اختير لوثار ماتيوس عام ۱۹۹۰ أثناء لعبه مع انتر ميلان الايطالي، وهاسلر مع روما الايطالي ۱۹۹۲، ثم يورغن كلينسمان مع توتنهام الإنجليزي، وصولاً لأوليفر بيرهوف عام ۱۹۹۸ مع أودينيزي الايطالي.