شدد نائب القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية الإيرانية العميد حسين سلامي على الدعم الايراني الشامل للمقاومة الفلسطينية، مؤكدا ان الاراضي المحتلة كلها اصبحت الان تحت مرمى صواريخ المقاومة الفلسطينية، وان الضفة الغربية ستتسلح وستصبح ساحة مواجهة اخرى مع الكيان الاسرائيلي.

واستعرض سلامي مساء السبت، اهم اوضاع المنطقة خاصة العدوان الاخير للكيان الاسرائيلي على قطاع غزة وقدرات المقاومة الفلسطينية في الرد على العدوان. وقال نائب القائد العام للحرس الثوري: " لاشك ان السياسات الشرق اوسطية والاستراتيجية الاميركية في العالم رهينة لسياسات الكيان الصهيوني منذ اعوام طويلة ".

واكد سلامي بان مدى صواريخ المقاومة الفلسطينية يبلغ الان ۱٦۰ كيلومترا، واضاف " انه عندما تصيب صواريخ المقاومة مدينة حيفا فذلك يعني ان مداها بلغ ۱٦۰ كيلومترا اي ان جميع مساحة الارض المحتلة اصبحت تحت مرمى صواريخ المقاومة ".

واوضح انه رغم ان الضفة الغربية خاضغة للضغط الناجم من النظام السياسي للسلطة الفلسطينية، وتحت تاثير هيمنة الكيان الاسرائيلي الا ان فلسطين ذات قلب وفكر واحد وان جميع الفلسطينيين متواصلون مع بعض.

واضاف: " من المحتم ان الضفة الغربية ستمر في المسار الذي مر به قطاع غزة وستتسلح بالتاكيد وتصبح ساحة مواجهة، وبطبيعة الحال هي الان تقاتل بالحجارة وكانت غزة ايضا تقاتل بالحجارة يوما لكنها الان تمتلك صواريخ وطائرات من دون طيار وسيحدثالامر ذاته هنالك في الضفة الغربية ايضا ".