نشرت عدة مواقع تقارير عن بدء عناصر جماعة " داعش " الارهابية الاستفادة من أنفاق سرية كان قد بناها المخلوع صدام، بهدف الاقتراب من بغداد، وذلك بمساعدة رجال قبائل على معرفة بطبيعة المنطقة.

وقالت وسائل الإعلام، ان رجال استخبارات وأمن عراقيين عبروا عن احتمال ان تشن جماعة " داعش " الارهابية هجوما في مناطق ريفية قريبة من جنوب العاصمة العراقية بغداد. ويمثل مسلحو " داعش " الارهابي المنبثق عن تنظيم القاعدة أكبر خطر أمني في العراق منذ الاحتلال الاميركي عام ۲۰۰۳. وكان مسلحو هذه الجماعة قد تقدموا في شمال الموصل في الآونة الأخيرة ووصلوا إلى سد رئيس واستولوا على حقل بترول خامس هناك وثلاثبلدات إضافية بعد ان انسحبت قوات البيشمركة من هناك.