واصل الطيران والمدفعية والدبابات الإسرائيلية قصفها قطاع غزة لليوم الثالثوالعشرين على التوالي موقعة إلى الآن نحو ۱۰۱۵ قتيلا، وقرابة ٦۵۰۰ جريح.

إذ قتل ثمانية فلسطينيين، معظمهم من النساء والأطفال وأصيب آخرون بجروح خطيرة في قصف إسرائيلي استهدف فجر الثلاثاء ۲۹ يوليو / تموز منزلا مأهولا في مخيم البريج وسط قطاع غزة.

وذكرت وكالات الأنباء الفلسطينية أن المنزل المستهدف كان مأهولا بالسكان لحظة القصف، وأن البحثجار عن مفقودين يعتقد أنهم ما زالوا تحت الركام.

كما قتل في وقت سابق ليلة الثلاثاء ثلاثة مواطنين وأصيب آخرون في غارة جوية اسرائيلية استهدفت منزلا في مخيم المغازي وسط قطاع غزة، ويقول مواطنون إن قتلى ومصابون مازالوا تحت الأنقاض.

وقتل مواطن وأصيب ۱۵ بجروح في غارة استهدفت منزلا بمخيم النصيرات. وأصيب فجر الثلاثاء، العشرات من الفلسطينيين بجروح مختلفة في قصف استهداف حي الزيتون ومخيم البريج ومنطقة قرب مدرسة للأنروا في حي تل الهوا بمدينة غزة تأوي نازحين من حي الشجاعية.