هددت جماعة داعش الارهابية الاكراد في مدينة الموصل بالقتل في حال عدم مغادرتهم المدينة التي باتت خالية تماما من المسيحيين.

وقال القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني سعيد مموزيني إن داعش ارسلت رسائل مكتوبة الى العائلات الكردية وعن طريق مكبرات الصوت تطالبهم بمغادرة المدينة في اسرع وقت او مواجهة القتل.

وكشف ان داعش بدات تطبيق قوانينها على مواطني المدينة، وطالبتهم كافة بالتطوع في صفوفها.

هذا فيما اكد القيادي في الحزب الديمقراطي ابراهيم احمد ان الرد الكردي سيكون قاسيا جدا على هذه المحاولات البائسة.