اعلنت القيادات الامنية في محافظة الانبار، الاثنين، عن دخول الطائرات المقاتلة إلى الخدمة الفعلية في تطهير مدن الانبار من تنظيم داعش واسناد ودعم القطعات البرية من الجيش والشرطة في العمليات العسكرية التي تنفذ في مناطق الامحافظة كافة.

وقال قائد عمليات الانبار الفريق رشيد فليح، إن " الطائرات القتالية العراقية دخلت إلى الخدمة وبشكل فعلي إلى الانبار للمشاركة الفاعلة في تطهير مدن المحافظة من دنس الإرهاب ودعم القوات البرية من الجيش والشرطة وتبادل المعلومات وبدقة عالية في تحديد أوكار الإرهاب وقصفها ".

وأضاف أن " الطائرات العراقية المقاتلة التي جهزت من قبل الحكومة العراقية بقيادة خيرة الطيارين العراقيين ستساهم بشكل كبير في دحر تنظيم داعش والتقدم بشكل أسرع في عمليات التطهير وحماية امن المدنيين ومؤسسات الدولة ".

من جانبه قال مسؤول غرفة عمليات شرطة الانبار العقيد جمال الدليمي، إن " دخول الطائرات القتالية العراقية من نوع السيخوي المجهزة بمنظومات مراقبة ورصد وصواريخ دقيقة في تحديد الهدف وقصفه من الانجازات العسكرية التي تحققت خلال الفترة الحالية في الانبار ".

وأوضح أن " عدد الطائرات القتالية العراقية التي جهزت ودخلت الخدمة الفعلية ثلاثة طائرات بكوادرها وحددت لها مطارات للهبوط والإقلاع منها مطار الحبانية ومطار معسكر عين الأسد في ناحية البغدادي التابعة لقضاء حديثة غرب الانبار ".

وأكد الدليمي أن " مشاركة الطائرات القتالية مع المروحيات المتطورة التي تشارك في عمليات تطهير محيط الفلوجة والمناطق الغربية أمر مهم جدا في انجاز المهام العسكرية بدقة وسرعة فائقة من دون تاخير "، لافتا إلى أن " غرفة عمليات شرطة الانبار تعمل على التعاون والتنسيق العالي والسريع مع قيادة القوات الجوية في تبادل المعلومات الاستخبارية لشن هجمات عاجلة على مقرات تنظيم داعش الإرهابي ودعم القوات البرية بالكثافة النارية للصواريخ والأسلحة المثبتة في كل طائرة ومروحية منها أسلحة الرشاش المتوسط والصواريخ الحديثة ".

بدوره أكد رئيس مجلس إنقاذ الانبار الشيخ حميد الهايس، إن " دخول الطائرات المقاتلة العراقية إلى سماء الانبار والخدمة الفعلية فيها يعد طفرة نوعية في عملية تجهيز القوات الأمنية بما تحتاجه من دعم وإسناد وتفوق على الإرهاب ودك معاقله ".

وأشار إلى أن " غرفة العمليات المشتركة في الرمادي والتي تضم قادة الجيش والشرطة ومقاتلي العشائر أضيف لها قادة القوات الجوية وخلال الساعات القليلة الماضية ضربت المقاتلات العراقية سبعة أهداف إرهابية في اقل من ساعة واحدة في قضاء الكرمة شرقي الفلوجة وفي ناحية الصقلاوية وقضاء راوه وحققت دقة عالية في كل هدف تم قصفه ".

وتابع الهايس أن " المقاتلات دمرت رتلاً إرهابيا في منطقة الصحراء الغربية وكل الأهداف التي تم قصفها صورت ويتم نشرها في وسائل الإعلام وهي توضح قتل عناصر داعش في المقرات التي تم استهدافها ".