أعرب مجلس الامن الدولي مساء الاحد عن قلقه الشديد ازاء العدد المتزايد من الشهداء في قطاع غزة وجدد دعوته من اجل " وقف فوري للاعمال العدائية ".

وبعد مداولات في جلسة مغلقة استمرت ساعتين، دعت الدول ال۱۵ الاعضاء في المجلس الى " العودة الى اتفاق وقف اطلاق النار الموقع في تشرين الثاني / نوفمبر ۲۰۱۲ " بين " اسرائيل " و " حماس "، وذلك في بيان تلاه يوجين غاسانا سفير رواندا الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للمجلس.

ودعا المجلس الى " احترام القوانين الانسانية الدولية خصوصا حول حماية المدنيين "، وشدد " على ضرورة تحسين الوضع الانساني " في قطاع غزة.

واعربت الدول الاعضاء في مجلس الامن عن " قلقها الشديد من تصعيد العنف " و " اشادت بجهود مصر والامين العام للامم المتحدة بان كي مون من اجل التوصل الى وقف لاطلاق النار ".

ويصل الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الى القاهرة اليوم الاثنين لاجراء محادثات حول وقف اطلاق نار في غزة حيثاستشهد اكثر من ۵۰۰ فلسطيني منذ بدء الهجوم الاسرائيلي قبل ۱٤ يوما.